جامعة تعز

إسهامات البرامج الخدمية من قبل الادارة العامة للخدمات الطلابية بجامعة تعز

تاريخ الإضافة : 17-05-2019


تعمل على تعزيز مفاهيم الشراكة المجتمعية بين الجامعة وبين قطاعات المجتمع المدني وتصب في خدمة العملية التعليمية ومساندة الطلبة المعسرين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة والمهمشين

إدارة الإعلام _ كريم الحاج
من لاشك فيه أن وضع إستمرار الحرب وتدهور العامل الإقتصادي شكل أحدى العقبات البارزة في الحياة الجامعية للطالب فأربع سنوات طويلة كادت بأن تحرم المئات من طلبة جامعة تعز من مواصلة مشوارهم الجامعي بسبب شحة الامكانيات المادية المتاحة لهم لاسيما طلبة الريف ولولا إن إسهامات نيابة شؤون الطلاب ممثلة بالادارة العامة للخدمات الطلابية لعبت أدوار مفصلية سطرت من خلالها أروع الأعمال الخدمية الإنسانية في مساندة الطالب الجامعي من خلال تقديم العون والمساعدة كون دور الادارة العامة للخدمات الطلابية تعد الادارة الخدمية لكافة طلبة الجامعة بإمتياز
إدارة الاعلام وصحيفة الحياة الجامعية بجامعة تعز سلطت الضوء على العديد من الخدمات الطلابية التي تقوم فيها الادارة العامة للخدمات الطلابية
حيث قال أ/ عبدالله سرحان
مدير عام الخدمات الطلابية بنياية شؤون الطلاب بأن جامعة تعز عملت على تذليل كافة الصعوبات أمام طلبتها ممثلة بالإدارة العامة للخدمات الطلابية بنيابة شؤون الطلاب
كون الادارة العامة للخدمات الطلابية تقوم بتقديم الدعم والمساعدة في شتى المجالات المختلفة الخدمية والتي منهامساعدة الطلبة المعسرين شديدي الإحتياج وتقديم معونات فصلية تعين الطلبة على سد إحتياجاتهم الدراسية من خلال توفير خدمات المواصلات المجانية للطالبات الريف وطباعة الملازم المجانية وإعفاء الطلبة المعسرين من الرسوم الدراسية لاسيما من ذوي الإعاقة والإحتياجات الخاصة والمهمشين التي تصل نسبة إعفاءهم غالبا إلى مائة بالمائة بعد دراسة حاله لجميع الطلبة المعوزين
تخفيف من أعباء طالبات الريف
قد لايخفى على الجميع مدى الاضرار الجسيمة التي تعرضت عليها مباني الحرم الجامعي في حبيل سلمان نتيجة لمعارك عنيفة التي دارت في منطقة حبيل سلمان مما أثرت على تعرض العديد من المباني للدمار الجزئي والكلي وكانت من تلك المباني السكن الطالبات بالحرم الجامعي التي دمر بشكل كبير ونظرا لأهمية دور السكن الطالبات الجامعي كون معظم الطالبات يدرسن في أماكن بعيدة جغرافيا أو ميدانيا عن أماكن سكنهن لذلك يضطررن إلى السكن في الجامعة مما يفرض عليهن واقعا استقلاليا جديدا حيث يجب عليهن أن ينظمن حياتهن بشكل مستقل بذلك تقع على عاتقهن مسؤولية كبيره في توفير الخدمات الاساسية لحياتهن من طعام وشراب بذلك لعبت نيابة شؤون الطلاب ممثلة بالادارة العامة للخدمات الطلابية والادارة العامة للسكن الطالبات دورا محوريا هاما في مساندة تلك الطالبات على الرغم من شحة الامكانيات المادية المتاحة لاسيما في ظل عدم صرف النفقات التشغيلية لجامعة تعز الإ أن لجامعة تعز كان الدور البارز من خلال التنسيق مع العديد من الجهات والمنظمات والمؤسسات الانسانية التي ساهمت بتقديم العون في ظل الشراكة المجتمعية لإسناد العملية التعليمية فقط قمنا في ترميم السكن ومن ثم إعادة ترتيب الاثاث وتأهيل السكن الطالبات لكي يكون صالحا لإستقبال الطالبات وبعد ذلك قمنا بالتنسيق مع تلك المنظمات والمؤسسات بشأن دعم السكن الطالبات في السلل الغذائية وتوفير المياه الشرب بشكل مستمر وتوفير المياه العادية من قبل نيابة شؤون الطلاب وحاليا تطمح الادارة العامة للخدمات الطلابية بتقديم الدعم الغذائي الجاهز من خلال إنشاء مطبخ يومي بدعم من أحدى المؤسسات الانسانية بحيث سوف يتولي هذا المطبخ من تجهيز وجبات الطعام خلال الفترة شهر رمضان المبارك
كما يتم حاليا الإعداد لمشروع إفطار الصائم لطلبة الجامعة بالتعاون والتنسيق مع بعض المؤسسات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني
رحلات علمية وترفيهية للطلبة الجامعة
وأضاف سرحان قائلا لقد ساهمت أيضا الادارة العامة للخدمات الطلابية بدعم الرحلات العلمية والترفيهية
لطلبة الجامعة حيث أن قيادة الجامعة ممثلة بالاستاذ الدكتور محمد الشعيبي رئيس الجامعة وأ.د رياض العقاب نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب تولي قطاع الطلابي إهتماما كبيرا وتعمل على توجيهنا بشكل مستمر بدعم هذه الرحلات من حساب صندوق التكافل الاجتماعي حيث أقيمت مؤخرا رحلة مطلع الاسابيع الماضي لطلبة كلية التربية قسم معلم المجال المستوى الرابع إلى منطقة البركاني وقبلها تم دعم مخيم طلبة كلية العلوم التطبيقية قسم الجولوجيا المستوى الرابع إلى منطقة التربة لأكثر من أسبوعا كاملا وكذلك تم دعم طلبة قسم الإعلام في كلية الآداب حيث أقيمت لهم إيضا رحلة ترفيهية إلى مدينة التربة
واختتم سرحان تصريحه
قائلا بأن في ظل إهتمام المتواصل
من قبل قيادة الجامعة ممثلة بقائد سفينتا وربانها بالاستاذ الدكتور محمد الشعيبي رئيس الجامعة والاستاذ الدكتور رياض العقاب نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب الذين يبذلوا كافة إهتماماتهم ورعايتهم ودعمهم اللامحدود للطلبة سوف نواصل الجهود المبذولة في تقديم المزيد من الدعم والمساعدة للطلبة الجامعة بشكل عام ولطلبة المعسرين على وجه الخصوص